الإعلام الحكومي بغزة يصدر تصريحاً مهماً




غزة - المتقدمون 

صرح سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة ، اليوم الأربعاء، عن قرار الإغلاق في القطاع وانعكاس ذلك على تفشي وباء كورونا داخل المجتمع.

وقال معروف: "قرار الإغلاق في قطاع غزة يُمكن أن يُفيد في مرحلة قادمة ويساعد بشكل كبير في تقليل منحنى الإصابات، لكنه لا يقضي على انتشار الفيروس".


وأضاف معروف في إذاعي: "إعادة دورة عجلة الحياة وفق ضوابط الوقاية والسلامة هو الخيار الأمثل ويحتاج لتهيئة المواطنين من خلال حملات توعوية مكثفة قُمنا بها على مدار شهر ولا زلنا نسير بهذا الاتجاه".

وتابع أن "إجراءات الوقاية والسلامة في قطاع غزة راعينا فيها مصلحة المواطنين وتلبية احتياجاتهم ونسير وفق رؤية واضحة تتدرج بشكل حذر في متابعة الميدان".

 وأشار إلى أنه "في جال وجود أي خلل بضوابط الوقاية والسلامة يتم التدخل في فرض إجراءات مشددة بحق المخالفين واغلاق منشآتهم وأماكن عملهم، ويومياً نتابع سلامة هذه الإجراءات".

ولفت إلى أن "المطلوب من المواطن في هذه المرحلة أن يبدأ بنفسه وأن يلتزم طواعية وليس إكراهاً بإجراءات الوقاية على المستوي الشخصي سواءً داخل العمل أو خلال التنقل من مكان لآخر".

وأكد أن "الإجراءات الحكومية لا يمكن بمفردها أن تنجح مالم تُتوج بتعاون المواطنين وإدراكهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم".


وشدد معروف على أن هناك متابعة حثيثة على صعيد القطاع الاقتصادي والمرافق الحكومية التي عادت جزئياً للعمل قبل أسبوعياً.

ونوه إلى وجود رقابة تتم للموظفين ومراكز تقديم الخدمة للالتزام بكل الإجراءات الوقائية وفق البروتوكول المٌقر من وزارة الصحة وهذا ينسحب على كل المؤسسات والمرافق التي جرى ويجري إعادة فتحها.

ودعا معروف قائلاً: "على أبناء شعبنا ان يستعينوا بالله ويطمئنوا بان هذه الإجراءات تسير على هُدى، لكنها ليست معزولة عن حالة الوعي والقيام بالواجب وعلى المواطنين في هذه الفترة الالتزام بكل إجراءات السلامة والوقاية".

وحذر معروف بأنه "ما لم يلتزم المواطنون بإجراءات السلامة في قطاع غزة سيكون هناك تبعات سلبية لا قدرة الله نحن في غنى عنها وخاصة أنها تعني فقدان حياة للمواطنين أو إصابة أحبة".



 ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية 

ليست هناك تعليقات