تنويه مهم صادر عن وزارة المالية الفلسطينية




رام الله - المتقدمون 

أصدرت وزارة المالية في رام الله اليوم الثلاثاء تنويهاً مهاماً حول رواتب الموظفين لشهر مايو/ أيار الماضي، مؤكدة أنها تبذل قصارى جهدها لتوفير الأموال المطلوبة لصرف رواتب الموظفين العموميين.

وقالت المالية في بيان لها: "حتى هذه اللحظة لم يتم تأمين ذلك، وسيتم الإعلان عن أي تغيير قد يحصل خلال الفترة القادمة".

وفي نفس السياق، قال رئيس الوزراء، محمد اشتية: إن "السلطة لن تكون قادرة على دفع رواتب الموظفين نهاية الشهر الحالي، بسبب التعنت الإسرائيلي في تحويل الأموال".



وتابع اشتية خلال لقاء صحفي: "موظفونا مستعدون لتحمل قطع الاحتلال أموالنا عنا، وصمدنا قبل ذلك 6 أشهر بدون رواتب".


وأضاف: "كورونا كشفت الواقع الفلسطيني ونحن الدولة الوحيدة التي لم تتمكن من إعادة طلابها في الخارج لأننا لا نملك المطارات".

وتابع: "أدركنا أننا على درجة عالية من الهشاشة المالية بعد أزمة كورونا، ونحن ليس لدينا احتياطات مالية أو عملة وطنية، وقد تعمقت مشكلتنا ليس بفعل الوباء فقط بل لأننا نعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد: "نريد كسر احتكار الولايات المتحدة الأمريكية لرعاية المفاوضات، ونريد مؤتمراً دولياً لدفع عملية السلام".

وأشار إلى أن "السلطة تحاول أن تدفع إسرائيل نحو عدم تنفيذ قرار ضم الضفة، وفي حال تنفيذ القرار سوف نذهب من المرحلة المؤقتة للسلطة إلى فرض الدولة على أرض الواقع".

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية

ليست هناك تعليقات