رئيس الوزراء محمد إشتية يصدر تصريحًا مهمًا اليوم

 




جاهزون للتقشف وتقليص النفقات..

اشتية يكشف عن قيمة العجز في الموازنة العامة التي تم إقرارها، والقطاعات التي تأثرت بالجائحة


فلسطين - المتقدمون


قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الأربعاء إن الحكومة الفلسطينية لم يصلها مساعدات مالية من أي دولة عربية خلال عام 2020 وحتى الآن.


وأضاف اشتية في كلمة له خلال مؤتمر "كورونا: فلسطين – التحديات والمواجهة" أن الحكومة أقرت الموازنة العامة قبل أيام بعجز وصل إلى مليار دولار أمريكي، والسبب في ذلك أن الدول العربية لم ترسل أي مساعدات مالية خلال عام 2020 وحتى الآن ، إضافة إلى توقف الدعم المالي الأمريكي".



وتابع رئيس الوزراء:" جاهزون للتقشف وشد الأحزمة على البطون، وتقليص النفقات، ولكن لن التقليص على حساب الوضع الصحي، والفقراء، وسلامة وأمن المواطن في فلسطين".


وبين اشتية أن المنشآت الاقتصادية سواء كانت الكبيرة أو المتوسطة أو الصغيرة كلها تضررت من تداعيات جائحة كورونا، ولكن رغم ذلك لم يطرد أي عامل، إلا حالات تعد على أصابع اليد، ونسبة البطالة كانت في الضفة الغربية 18% وأصبحت 19% ، والوضع في قطاع غزة ما زال سيئاً.


وحول ملف الانتخابات الفلسطينية ، قال اشتية إن :" سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل بعض المرشحين للانتخابات وتمنع أي حدث في مدينة القدس ، ونحن نريد لهذه الانتخابات أن تتم".



وأضاف :" الانتخابات ليست مفروضة علينا ، بل بالعكس يحاولون عدم إجراءها، ولكن نحن ماضون في ذلك ونريد تجديد الدم في المؤسسة والاشعاع الديمقراطي في فلسطين ، ونريد لهذا العرس الديمقراطي أن يتم على أكمل وجه".


وعبر اشتية عن أمله بأن يضغط المجتمع الدولي بكل جدية على إسرائيل، لكي لا تكون الانتخابات منقوصة ، ولكي لا تخرج مدينة القدس من المشهد الفلسطيني.


ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية 

ليست هناك تعليقات