بيان مهم لنقابة الموظفين في غزة

 




غزة- المتقدمون


قال نقيب الموظفين في قطاع غزة كمال موسى، إن "هناك احتمال بتأخير صرف الدفعة المالية لأيام بسبب الظروف الصعبة".


واضاف موسى في تصريحات صحفية تابعتها منصة المتقدمون:"هناك وعود برفع نسبة الراتب ٦٠٪ وحد أدنى ١٦٠٠ شيقل، وحال دخول المنحة وعد بتنفيذ الاتفاق، حيث كان يفترض أن تدخل المنحة القطرية نهاية الأسبوع الماضي، ولهذه اللحظة لم يحدد موعد محدد".


 


وقال موسى " هناك ضغوط من أطراف عديدة لإلزام الاحتلال بإدخال المنحة وهناك وعود بإنهاء تسكين الاستحقاقات المالية قبل نهاية العام".


وأوضح بأن الدفعة الأولى من تسكين الهيكليات في الشق العسكري انتهت منتصف الشهر، وبدأ العمل على التسكين في الشق المدني، فيما الاستحقاق المالي للشق العسكري سيكون جزء منه مرحل للمستحقات، بينما المدني سيخضع لنسبة الصرف.


يُحذِّر من اشتداد أزمة غزة المالية تقرير الدعليس يؤكد وجود أزمة مالية تُهدِّد رواتب موظفي غزة 


   قال رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي عصام الدعليس، إن الأوضاع المالية الصعبة قد تؤثر في موعد ونسبة دفعة راتب الشهر الجاري لموظفي قطاع غزة. ونقلت نقابة موظفي غزة عن الدعليس قوله خلال لقائه بمجلسها، إن الواقع المالي الصعب الذي تمر به المؤسسة الحكومية حاليًا قد يؤثر في موعد ونسبة دفعة الراتب هذا الشهر، مع عدم دخول المنحة القطرية للموظفين، وتراجع الإيرادات، وزيادة الالتزامات والأعباء المالية بعد العدوان الأخير. 



وذكرت النقابة أن وفدها برئاسة نقيب الموظفين كمال موسى استمع من الدعليس إلى عرض تفصيلي للواقع المالي الصعب. بدوره أكد موسى أهمية التعاون والتواصل الدائمين من أجل تعزيز صمود الموظفين وتلبية مطالبهم الملحة في الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانيها الجميع. وأوضح أن مجلس النقابة ناقش مع الدعليس قضايا دفعة الراتب الشهري ومرابحات ما قبل عام 2014 وعلاوة المخاطرة للإداريين "وزارة الصحة" وتعديلات قانون التقاعد 7/2005 أسوة بالزملاء في المحافظات الشمالية والتسكين على الهيكليات، إضافة إلى طلب تسديد كامل فاتورة الكهرباء من المستحقات. 



وأضاف أن "الدعليس وعد بدراسة المقترحات المقدمة حسب الإمكانات إداريًا وماليًا، بعد دراستها ونقاشها مع جهات الاختصاص".



 

وأشار إلى أن موضوع المستحقات مبالغها كبيرة جدا وتحتاج لدعم كبير من أجل تسديدها، لكن يمكن استفادة الموظف من بعض الخدمات الحكومية منها.


نظم مجلس نقابة الموظفين بغزة٬ زيارة لرئيس العمل الحكومي أ.عصام الدعليس لعرض ونقاش العديد من مشاكل وهموم ومطالب الموظفين ومتابعة بعض القضايا العالقة.


ورحب الدعليس بوفد النقابة مشيدًا بدورها في متابعة قضايا وهموم الموظفين٬ مبديًا استعداده للتعاون مع النقابة بما يخدم مصلحة الموظفين.



وبينَ الدعليس٬ أنه منفتح على كل الخيارات والمقترحات التي تساهم في التخفيف عن الموظفين في إطار من النزاهة والعدالة والشفافية.


كما استمع وفد النقابة برئاسة نقيب الموظفين أ. كمال موسى إلى استعراض تفصيلي من رئيس متابعة العمل الحكومي عن الواقع المالي الصعب الذي تمر به المؤسسة الحكومية حاليا بما قد يؤثر على موعد ونسبة دفعة الراتب هذا الشهر، في ظل عدم دخول المنحة القطرية للموظفين وتراجع الإيرادات وزيادة الالتزامات والأعباء المالية بعد العدوان الأخير.



وأكد نقيب الموظفين على أهمية التعاون والتواصل الدائم من أجل تعزيز صمود الموظفين وتلبية مطالبهم الملحة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الجميع .


ومن القضايا التي تم طرحها ونقاشها باستفاضة دفعة الراتب الشهري ومرابحات ما قبل 2014 وعلاوة المخاطرة للإداريين "وزارة الصحة" وتعديلات قانون التقاعد 7/2005 أسوة بالزملاء في المحافظات الشمالية والتسكين على الهيكليات إضافة إلى طلب تسديد كامل فاتورة الكهرباء من المستحقات.


وقد وعد الأستاذ عصام الدعليس٬ بدراسة المقترحات المقدمة حسب الإمكانات إداريًا وماليًا بعد دراستها ونقاشها مع جهات الاختصاص .



ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية

ليست هناك تعليقات