أبرز ما جاء في بيان رئيس الوزراء




اشتية: صرف مستحقات الموظفين دفعة واحدة إذا استلمنا أموال المقاصة كاملة

رام الله - المتقدمون 

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن أموال المقاصة يجب أن لا تكون منقوصة وليست موضع ابتزاز سياسي، وإن استعادتها من الاحتلال سيساعدنا بالخروج من الوضع المالي الصعب الذي فرضه علينا الاحتلال وتبعات جائحة كورونا وانخفاض المساعدات الدولية بشكل حاد.

وأوضح اشتية أن الأولوية لدى الحكومة حالياً هي سداد رواتب ومستحقات الموظفين المتأخرة، مثمناً عالياً الموقف المشرف لأبناء الشعب الفلسطيني في ظل الأزمة المالية بسبب وقف أموال المقاصة.


وقال رئيس الوزراء، في مستهل جلسة الحكومة الـ84، اليوم الإثنين، حقوق الموظفين أولوية لدى الحكومة وسنصرف كامل المتأخرات دفعة واحدة فور استلامنا أموالنا كاملة من الجانب الإسرائيلي، وإذا لم نستلمها جميعها سنصرف ما سنستلمه.

وأضاف: سنستلم جزءا من الأموال نهاية الأسبوع الحالي، وسنسدد فيه الرواتب كأولوية، ثم استحقاقات القطاع الصحي من مستشفيات خاصة وأهلية وموردي الأدوية والتجهيزات الطبية، ثم مساعدة الفقراء والعاطلين عن العمل، ثم المقاولين وصغار المزودين وعطاءات الامداد والتجهيز للأجهزة الأمنية وسداد قروض الحكومة من البنوك.

وتابع: إن الأزمة التي عانيناها انعكست على الموظفين ومنتسبي الأجهزة الأمنية، والمتقاعدين وعشرات آلاف الحاصلين على المساعدات والإعانات الاجتماعية، وشركات القطاع الخاص وغيرهم، مؤكدا ان شعبنا أثبت مرة أخرى أنه قادر على إسقاط مؤامرات تمييع القضية الوطنية.


وأشار إلى أن الدفعات ستوفر سيولة ستعالج جزءا من القضايا العالقة وستنعش السوق الفلسطيني الذي يتأثر بشكل مباشر بمصروفات الموظفين ودفعات القطاع الخاص، وستمكننا من العودة لاستكمال برنامجنا الحكومي، في دعم التعليم والاقتصاد والزراعة، وسنستأنف بقدر ما يسمح الوضع الصحي، برامج التدريب للشباب، لإيجاد فرص عمل جديدة، متناغمة مع متطلبات العصر، وتُحقِق الانفكاك التدريجي عن الاستعمار الكولونيالي الإسرائيلي، وتعزيز القاعدة الإنتاجية للاقتصاد الوطني واستكمال خططنا التي أعاقها وقف أموال المقاصة.


وأضاف :" لن نسمح لإسرائيل أن تستخدم أموالنا كوسيلة ابتزاز سياسي"، مطالبا الالتزام بالبنود التي تم الاتفاق عليها في الاتفاقيات الموقعة.

وتابع :" نريد عملية سياسية جادة تنهي الاحتلال وتفي بحقوق شعبنا التي أقرتها الشرعية الدولية ، والعلاقة التي تربطنا مع إسرائيل هي علاقة شعب محتل يناضل من أجل الحرية والاستقلال".


وأوضح اشتية أن الحكومة الفلسطينية قررت إغلاق محافظات الضفة الغربية يومي الجمعة والسبت بشكل كامل باستثناء المخابز والصيدليات ، وباقي أيام الأسبوع من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا ولمدة 14 يوما.

 
وبيّن اشتية: ندرس الوضع القانوني لـ63 مؤسسة حكومية غير وزارية سيتم إلغاء بعضها أو ضمه إلى الوزارات او دمجه مع مؤسسات أخرى.


انضم لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية

ليست هناك تعليقات