جدول خطباء المساجد ليوم الجمعة




تعرف على خطيب مسجدك اليوم الجمعة


غزة - المتقدمون 

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، اليوم، قائمة أسماء الخطباء لخطبة الجمعة في جميع مساجد القطاع.

ووضعت الأوقاف في غزة جدولاً لخطباء الجمعة يتضمن أسماءهم والمساجد التي سيخطبون فيها.

وتُحدث وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة جداول الخطباء في كل أسبوع، وهو ما يتيح للمصلي التعرف على خطيب مسجده، وإمكانية ذهابه إلى الخطيب الذي يفضل الاستماع إليه.


"لمعرفة خطيب مسجدك ليوم الجمعة من خلال الرابط التالي" :

لمعرفة اسم الخطيب اضغط هنا


وأوضحت الوزراة أن برنامج الخطباء يهدف إلى توزيع الخطباء على المساجد بشكل مرتب ومنظم، وعرض تقارير شهرية وسنوية عن بيانات الخطباء والمساجد، وعرض تقارير شهرية وسنوية عن توزيع الخطباء، وطباعة جدول الخطابة للخطباء لكل شهر، وطباعة جدول الخطابة للمساجد لكل شهر، وإتاحة متابعة الوزارة لجميع توزيعات المديريات للخطباء، وإتاحة متابعة الرقابة للتوزيعات الخاصة بالخطباء والالتزام والتغيب.

ويصلي المسلمون صلاة الجمعة بشكل جهريّ وهي عبارة عن ركعتين، وذكرت بالقرآن الكريم بشكل صريح، ويجب ترك البيع والعمل والذهاب للصلاة في المسجد، أمّا إن كان المسلم مريض، فلا حرج عليه إن لم يذهب للصلاة، وذلك عند توفر العذر الشرعي.

سنن يوم الجمعة:

ومن السنن التي يستحب فعلها يوم الجمعة هي: "الاغتسال، والتطيب، قراءة سورة الكهف، تحري ساعة الإجابة، لبس أحسن الثياب، كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، التبكير إلى المسجد، التسوك".

فضل الاغتسال يوم الجمعة:
يفضل الاغتسال في يوم الجمعة، ودليل ذلك قول النّبي -صلّى الله عليه وسلّم-: (من غسَّل يومَ الجمعةِ واغتسل، ثم بكَّر وابتكر، ومشى ولم يركبْ، ودنا من الإمام، واستمع، وأنصت، ولم يَلْغُ، كان له بكلِّ خطوةٍ يخطوها من بيتِه إلى المسجدِ، عملُ سَنَةٍ، أجرُ صيامِها وقيامِها).


فضل الصلاة على النبي:
تعد الصلاة على النبي يوم الجمعة من أبرز سنن يوم الجمعة، بالإضافة إلى كثرة الدعاء ليلة الجمعة، إذ أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، «أن الإمام علي بن ابي طالب رضى الله تعالى عنه قال: مَنْ صَلَّى عَلَى النَّبِيِّ ﷺ يَوْمَ الْجُمُعَةِ مِائَةَ مَرَّةٍ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَى وَجْهِهِ مِنَ النُّورِ نُورٌ، يَقُولُ النَّاسُ: أَيُّ شَيْءٍ كَانَ يَعْمَلُ هَذَا».

فضل الذهاب مبكّراً إلى صلاة الجمعة:

يفضل الذهاب مبكّراً لصلاة الجمعة، ودليل ذلك ما رواه الإمام البخاري في صحيحه عن النبي -عليه الصلاة والسلام-: (إِذَا كانَ يَوْمُ الجُمُعَةِ، كانَ علَى كُلِّ بَابٍ مِن أبْوَابِ المَسْجِدِ المَلَائِكَةُ، يَكْتُبُونَ الأوَّلَ فَالأوَّلَ، فَإِذَا جَلَسَ الإمَامُ طَوَوُا الصُّحُفَ، وجَاؤُوا يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ).

مكروهات الجمعة:

يُكره على المسلم الإتيان ببعض الأمور يوم الجمعة، وقد يقع فيها البعض بسبب عدم معرفتهم بها، ومن تلك المكروهات:

- إيذاء بعض المصلّين وتجاوزهم. 

- عدم إفساح الطريق للمصلّين وحجز الأماكن وأخذ مكان أحد المصلّين؛ فالمسجد مكان الناس جميعاً لا فرق بينهم في ذلك.

- تشبيك المصلّي لأصابعه في طريقه لأداء الصلاة، أو في المسجد حين انتظار بدء الصلاة أو أثنائها لأنّ حكمه حكم المصلي، أمّا حين الانتهاء من الصلاة فلا بأس أو حرج من التشبيك، وتندرج فرقعة الأصابع تحت مكروهات الجمعة كذلك وتتبع تشبيك الأصابع، فكلا الأمرين حاصلهما العبث والتلهي في الصلاة.




"جمعة طيبة مباركة تتمناها لكم منصة المتقدمون"


 ندعوكم للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الوظائف الشاغرة والمنح الدراسية والملفات التعليمية 

ليست هناك تعليقات