وزارة التنمية الاجتماعية بغزة تتحدث عن المساعدات والخدمات التي تقدمها للمواطنين في ظل الوضع الراهنة




وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة تقدم مساعدات للعاملات بدور الحضانة ورياض الأطفال 


المتقدمون - غزة:

تحدثت الناطقة باسم وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة، د.عزيزة الكحلوت، اليوم الإثنين 21 ديسمبر 2020، عن المساعدات المقدمة للمربيات وإدارات دور الحضانة ورياض الأطفال.

وأكدت الناطقة باسم وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة، د.عزيزة الكحلوت بأن وزارة التنمية الاجتماعية مسئولة مسئولية مباشرة عن الحضانات والإشراف الكامل يتم من خلال وزارة التنمية الاجتماعية.

وحول المساعدات التي قدمتها وزارة التنمية للمربيات وإدارة الحضانات، قالت الكحلوت: قُدمت لنا كشوفات بعدد المربيات وإدارة الحضانات ورياض الأطفال وقدمت الوزارة لهم عدد من المساعدات النقدية والعينية.


وأشارت الكحلوت إلى أن رياض الأطفال تتبع لوزارة التربية والتعليم وما قدم لوزارة التنمية الاجتماعية من كشوفات من قبل وزارة التربية والتعليم أو أي وزارة لديها قطاعات تضررت أدرج عدد كبير منهم في المساعدات.

وأوضحت، هناك طاقم يتبع لوزارة التنمية الاجتماعية يقوم بجولات يومية لمتابعة الإجراءات الوقائية في الحضانات ومنع الازدحام داخلها، ويوجد في غزة قرابة 30 حضانة.

وفي سياق آخر، أوضح وكيل وزارة التنمية الاجتماعية د. غازي حمد  على الاستعداد من قبل وزارته لفصل الشتاء من أجل توفير كافة المستلزمات  لحماية الأسر الفقيرة والمحتاجة.

هذا وبين حمد أن وزارة التنمية الاجتماعية بغزة تقدم خدماتها لما يقارب من 80 ألف أسرة، موزعة على محافظات قطاع غزة، وتتضمن هذه الخدمات المساعدات النقدية والعينية والإغاثية والتي تشمل خدمات خاصة بفصل الشتاء


ولفت إلى أن العديد من هذه الحالات تتعرض للضرر الجزئي والكلي خلال فترة الأمطار وسوء الأحوال الجوية وتتنوع هذه الأضرار ما بين أضرار خاصة بالمسكن ذاته وأضرار خاصة بالأثاث والملابس والأدوات نتيجة تسرب المياه للمنزل.

وفي ذات السياق بين حمد أنه يتعرض سنوياً ما يقارب من 10.000 أسرة للضرر خلال فصل الشتاء والتقلبات الجوية الحادة.

وفي سياق متصل صرح وكيل وزارة التنمية غازي حمد، بأن الوزارة وضعت خطة للاستعداد لفصل الشتاء وبدأت العمل مع عدد من المؤسسات والجمعيات الشريكة  المحلية والدولية  لتوفير عدد من المتطلبات في فصل الشتاء، خاصة توفير الفرشات والحرامات والبطانيات والدفايات، وكذلك توفير لفات النايلون لتغطية الأسقف.

من جهة ثانية ذكر حمد أنه جارٍ العمل على توفير الملابس الشتوية لآلاف من الأسر الفقيرة وخاصة لفئات الأطفال والمسنين وحالات ذوي الإعاقة والتي تمثل أكثر الفئات المتضررة صحياً خلال فترات المنخفضات الجوية والتقلبات الجوية الحادة.


وأشار حمد إلى أن الخدمات التي تعمل الوزارة على توفيرها ومنها، صيانة طارئة للأسقف المهترئة والتي لا تقي الأسر الأمطار وتوفير نايلون للأسقف التي يتم تسريب مياه الأمطار اليها، وتوفير أغطية وفرشات، وتوفير الملابس الشتوية الخاصة بالأطفال تحديداً، وتوفير الدفايات الكهربائية وخاصة للأسر التي تتضمن أفراد ذوي إعاقة أو مسنين، وتنفيذ أعمال ترميم للمنازل التي تعاني من أضرار ناجمة عن المنخفضات الجوية والتي تعاني كل عام من نفس الأزمة.





 انضم لقناتنا على التيليجرام من هنا لمزيدٍ من الأخبار و الوظائف، و المنح، المواد التعليمية 

ليست هناك تعليقات