وزارة العمل تتحدث عن مشاريع التشغيل المؤقت (المال مقابل العمل)






فلسطين - المتقدمون 

قال المتحدث باسم وزارة العمل، رامي مهداوي، إنه سيتم الإعلان من خلال صندوق العمل الفلسطيني مشروع "المال مقابل العمل" والمشروع يستهدف 3600 من الشباب الفلسطيني بهدف إيجاد فرص عمل لهم لمدة ستة شهور في قطاع الصحة، والقطاعات الاجتماعية والتنموية خلال مطلع العام القادم أقصى حد.

وأوضح مهداوي في تصريحات صحفية تابعتها منصة المتقدمون، بأن هناك جملة من البرامج التي استهدفت قطاع غزة بشكل خاص قامت بها وزارة العمل 


مؤكدًا أن الأيام المقبلة ستشهد سلسلة جديدة من الاستهدافات، منها برنامج "المال مقابل العمل"، بتمويل من البنك الدولي ويستهدف 3600 فتاة وشاب مناصفة بضمان تشغيلهم في قطاعات صحية واجتماعية مختلفة.

وفي سياق آخر تحدث مهداوي، عن عمل الوزارة في قطاع غزة كمشروع "العمل داخل المنزل" بالتعاون مع برنامج الإنماء الألماني (GIZ) لخلق 100 مشروع متناهي الصغر للعمل داخل المنزل.

وأشار مهداوي إلى برامج استهدفت قطاع غزة بشكل مباشر في عام 2019 و2020، بدعم من الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية بقيمة 6.1 مليون دولار، بالإضافة إلى توفير 8744 فرصة عمل مباشر في قطاع غزة، أيضًا توفير 2500 فرصة تشغيل ذاتي بشكل مباشر من خلال 671 ممولًا بشكل مباشر من خلال صندوق التشغيل وكذلك 50 منحة مقدمة للمنشآت والجمعيات.


وبين مهداوي أنه تم تمويل 750 مشروعًا صغيرًا من صندوق التشغيل، وتنفيذ 200 ورشة تدريبية في إدارة المشاريع الصغيرة استفاد منها قرابة 4000 مستفيدة، كما حققت الوزارة انجازًا مهما بتوفير الدعم من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) لتقديم منح لـ100 مشروع تضرر من جائحة كورونا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة العمل، رامي مهداوي، بأن وزارة العمل وبالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة المالية بدأت بالفعل في صرف مساعدات مادية بقيمة 700 شيكل على واقع 65 ألف عامل، وهذه المساعدات التي بلغت قيمتها 13 مليون دولار هي تبرع من البنك الدولي.

وأكد مهداوي أنه اليوم تم صرف الدفعة الأولى 13 ألف شيكل وبنفس الوقت تم تقسيم المبلغ لدفعات وأيام في محاولة لتقليل الازدحام في ظل جائحة كورونا.


وبين مهداوي أن هناك مدة 21 يومًا مع كل مواطن منذ واستلامه الرسالة حتى يستطيع صرف 700 شيكل من بنك القدس، الذي لن يقتطع أي عمولة من المبلغ المحول.

وذكر أن عملية اختيار المستفيدين من المساعدات تتم وفق معايير، منها أن يكون المستفيد من سوق العمل الفلسطيني في كافة محافظات الوطن، وضمن الفئة العمرية 18-65، وكذلك لا يتقاضى المستفيد أي راتب أو أشباه رواتب حكومية، ولم يستفد من أي برنامج من برامج مساعدات (كورونا).

ونذكر بأن هناك مشروع ما زال ساريًا التسجيل به لخريجي قطاع غزة ضمن مشروع المال مقابل العمل (تدريب ثم تشغيل) للتسجيل اضغط هنا 



ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية 


ليست هناك تعليقات