الأونروا: سنقدم مساعدة نقدية لأصحاب البيوت المدمرة في قطاع غزة





الأونروا: سنقدم مساعدة نقدية لأصحاب البيوت المدمرة في قطاع غزة 


غزة - المتقدمون 

أكدت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين " الأونروا "، اليوم الثلاثاء، أنها بدأت الأسبوع الماضي عملية تقييم الأضرار ابتداءً من حصر اللاجئين الباقين في المدارس.

وأوضحت الأونروا في بيان صحفي وصل منصة المتقدمون، أنه وخلال هذا الأسبوع، سيعمل 25 فريقاً في الميدان لإجراء التقييمات و 32 فريقاً في المكاتب المنتشرة في جميع أنحاء قطاع غزة، وستُعطى الأولوية لتقييم المنازل التي دمرت بالكامل والتي لحقت بها أضرار جسيمة، حيث تعكس هذه الحالات عدد الأشخاص الذين فقدوا منازلهم.


وأشارت الأونروا إلى أنه سيتم إجراء هذه التقييمات من قبل فريق متكامل للأونروا يتكون من مهندس واحد من برنامج البني التحتية وتطوير المخيمات وأخصائي اجتماعي من برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية، والذين سيستخدمون البيانات المقدمة من خلال الإبلاغ الذاتي الأولي الذي قدمته العائلات المتضررة إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان.

ولفتت إلى أنه سيتم الانتهاء من مرحلة التقييم في يونيو، حيث سنحدد من خلالها العائلات التي تستحق الحصول على المساعدة النقدية للمأوى الانتقالي لمرة واحدة والتي سيتم دفعها في أوائل شهر يوليو، قبل عيد الأضحى.

وتوقعت أن يتم حل ملف النازحين خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث يدفعون بدل الإيجار لأصحاب البيوت المدمرة بشكل كامل، مشيرةً إلى أن هناك 302 شخص هم المتبقين في مراكز الإيواء التي فتحتها وكالة التشغيل أمام النازحين. 

وأوضحت الأونروا أنها ستقدم تحديثات إضافية حول تقييم الأضرار التي لحقت بالمنازل بما في ذلك تقريرها النهائي لهذا الشهر عند اكتمال العملية. كما سيتم إجراء تقييمات الأضرار للحالات التي تحتاج إلى إصلاح.


فيما يخص غير اللاجئين، سيقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتنسيق لتقييم الأضرار لديهم.

وأطلقت الأونروا نداء للمجتمع الدولي لتوفير 38 مليون دولار، وتم الوصول لـ 10 ملايين دولار، لافتة إلى أنهم سيخصصون بعض الدعم لبرامج الدعم النفسي للناجين من الحرب الأخيرة.

وأكدت الأونروا أنها ستقوم بفتح برنامج ألعاب الصيف خلال الفترة المقبلة كنوع من الدعم النفسي للأطفال الذين تعرضوا لضغوط كبيرة نتيجة العدوان الأخير على غزة.


ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية 

ليست هناك تعليقات