سلطة النقد الفلسطينية تصدر بيانًا مهمًا




سلطة النقد تكشف الإجراءات التي ستتخذ حال صرف مستحقات الموظفين

رام الله - المتقدمون 

كشف المدير التنفيذي لمجموعة الرقابة على البنوك في سلطة النقد محمد مناصرة، اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، الإجراءات التي ستتخذها السلطة حال صرف مستحقات الموظفين دفعة واحدة، لتسديد الأقساط المستحقة للبنوك. 

وقال مناصرة في حديث إذاعي، تابعته منصة المتقدمون، إنه "من الممكن أن تكون مستحقات الموظفين في البنوك خلال الأيام القادمة، كما أوعز رئيس الوزراء محمد اشتيه بصرف مستحقات الموظفين دفعة واحدة في حال استلام حوالة المقاصة مرة واحدة، وسيتم تسديد كامل ديون الموظفين". 


 وأضاف: "تحدثنا في سلطة النقد عن التزام الموظفين للبنوك على جزئين الأول يتعلق بالأشهر 3و4و5و6 حول الأقساط التي تم تأجيلها ولن يتم استيفاء اية مستحقات عن هذه الأقساط"، مبيناً أن  "الجزء الثاني هو الأقساط الخاصة بشهر 7و8و9 تم تأجيلها لبعض الموظفين الذين تقل رواتبهم عن 50% والذين لم يتقاضوا راتبا كاملا أو الذين ليس لديهم مصدر دخل آخر". 

ولفت إلى أن  "قيمة أقساطهم تشكل 70 مليون شيكل شهريا ومجموع الالتزامات عن الثلاثة شهور تقارب 200 –210 مليون شيكل".  

وتابع مناصرة: "أقساط الموظفين المستحقة للبنوك عن الأشهر الأولى أجلت إلى ما بعد التاريخ  الأصلي للقرض، والأقساط ما بعد الأول من تموز تم فتح حساب جاري مدين مؤقت وتخفيض الفائدة عليها بنسبة 1%"، مؤكدا أن "هذه المبالغ والتسهيلات المؤقتة ستغلق حال ورود أموال المقاصة وسيؤدي إلى تخفيف الأعباء على الموظف".
 

وأوضح المدير التنفيذي لمجموعة الرقابة على البنوك أن حساب الجاري المدين المؤقت عليه فائدة بسعر الفائدة التعاقدية منقوصة منه 1% ، ومن أصل 3 أقساط يوجد قسط تم تأجيله بدون أي فوائد"، مشيراً إلى أن "الأقساط تسجل في حساب الأموال المستحقة وتسدد حال ورود المقاصة للموظفين الذين لم يستفيدوا من حساب الجاري المدين المؤقت".
 
وأكد المدير التنفيذي لمجموعة الرقابة على البنوك في سلطة النقد محمد مناصرة أن "قيمة المستحقات للموظفين 2.3 مليار شيكل وقيمة الأقساط المتأخرة أقل من 10% من الدين المستحق للبنوك". 

 ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والمواد التعليمية 


ليست هناك تعليقات